شارك المعهد التقني للألبان والأغذية في محافظة الخرج مبادرات مجتمعية خلال جائحة كورونا في المحافظة، وذلك من منطلق مسؤوليته الاجتماعية ومشاركته في الحملة الوطنية "كلنا مسؤول"، وتضمنت المشاركة المجتمعية للمعهد تقديم وجبات غذائية طوال أيام منع التجول لأبطال الصفوف الأمامية في قطاعي الأمن والصحة، بالتعاون مع لجنة المسؤولية المجتمعية في محافظة الخرج، وذلك تقديراً لجهودهم الحثيثة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وأبرم المعهد اتفاقية تعاون مع مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان للخدمات الصحية بالخرج، من خلال تقديمه أجهزة كشف عن الحرارة لمراكز الإيواء بالمحافظة.

وقال المدير التنفيذي للمعهد التقني للألبان والأغذية إبراهيم بن سعود العقيلي "منذ أن بدأت الجهات الحكومية والخاصة في التصدي لفيروس كورونا المستجد،بادر المعهد باتخاذ عدداً من الإجراءات الاحترازية لمتدربيه ومنسوبيه، عبر توعيتهم بخطر الفيروس، وتشجيعهم على الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة في مواجهة الفيروس".

وأضاف أن المعهد شارك عدداً من الجهات الحكومية في حملاتها المجتمعية في الخرج،وبادر بتقديم خدمات عدة لأبطال الصفوف الأمامية في مواجهة الفيروس،إذ قدم وجبات يومية لأبطال الأمن والصحة، والتزم بتقديم أجهزة كشف صحية لمراكز الإيواء بالمحافظة، وذلك إيماناً منه بدوره المجتمعي ومشاركته الجهات في محاربة الفيروس،مشيراً إلى أن المعهد لا يتوقف دوره على التدريب والتعليم، بل يشارك في الحملات الوطنية في المحافظة.

وبين أن المعهد سخر منسوبيه وطاقاته لخدمة الوطن في هذه الأزمة،حيث عمل على إطلاق مبادرات مجتمعية عدة، بهدف المشاركة في حملة "كلنا مسؤول"،من خلال إطلاقه العديد من المنتجات الإعلامية التوعوية والتثقيفية عن كورونا المستجد،ووقوفه إلى جانب أبطال الأمن والصحة في الميدان.